مدونات

خواطر الصفا القرآنية

الخاطرة السادسة نظرات في سورة الحُجرات


نشرت منذ سنة القراءات:322

خواطر الصفا القرآنية: هي عبارة عن مجموعة من الخواطر التي تعالج بعض القضايا العلمية، والإيمانية، والتربوية، من منظور القرآن الكريم. ويشارك في كتابتها ثلة من العلماء والباحثين والمثقفين.


الحُجرات سورة مدنية، ليس محورها الظاهري الحجرات، وإن كان هو بالتأكيد محورها الحقيقي، لأن أسماء السور وحي من الله تعالى، فالحجرات هي بيوت النبي صلى الله عليه وسلم، وهي بيوت لها خصوصية، لا ينبغي دخولها إلا بإذن، وهي بيوت يحوطها العلوّ والطهر.

وسورة الحجرات تدور حول ذانك الأمرين، الخصوصية والعلو، فهي تؤكد بشكل كبير على خصوصية التشريع للرسول صلى الله عليه وسلم، وخصوصية الحديث معه، كما أن للناس خصوصية البراءة الأصلية عن  التهم حتى تثبت، وللمؤمنين خصوصية الكرامة فلا يُعتدى عليها بسخرية أو لمز أو تنابز بالألقاب أو ظن سوء أو تجسس أو غيبة، وللشعوب خصوصياتها فلا يُعمل على إجبارها على تركها، وللإيمان خصوصيته فلا يدخل فيه إلا من أطاع الله وصدق في ادعائه وثبت على العمل بمقتضاه.

وإذا التزم الناس في معاملتهم للآخرين بما ورد في سورة الحجرات من تعليمات، ارتفعت مكانتهم: أفرادًا وبيوتات، قبائل وجماعات، وتطهرت نفوسهم وبيوتهم.

وخلاصة القول: إن تطبيق توجيهات سورة الحجرات يحفظ للإنسان، أفرادًا وجماعات، خصوصيته، ويساهم في طهره، ويرفع مكانته في الدنيا والآخرة.

بقلم الشيخ: عيسى وادي/ من فلسطين


ذات صلة