البرامج التدريبية لأكاديمية الصفا


تؤمن أكاديمية الصفا أن مهمة دور تعليم القرآن الكريم على مستوى العالم لا ينبغي أن يقتصر على التعليم والتلقين فحسب، بل يجب أن يمتد ليشمل التطبيق العملي لعلوم القرآن، لنصل إلى أن يتحول طالب القرآن، إلى قرآنٍ يمشي على الأرض، كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم. 

تشمل برامجنا التدريبية: 

1. المُعَلِّمُ القَائِدُ

نسعى في برنامج "المعلم القائد" إلى الخروج عن النمطية والتقليدية المتوارثة في معلم القرآن الكريم، الذي يعتمد على التلقين الجاف. فنقوم باستقطاب أحدث الأساليب العلمية في علوم التدريس، وتطوير الذاكرة. لأجل تطوير هذا الفرع ننتدب أفضل الخبراء العالمين من الخارج لتغطية هذا الجزء. 

نعتمد في مناهجنا على العلوم التجريبية والأبحاث العلمية المعتمدة من قبل هيئات علمية محترمة، للتأكيد على دقة وصحة المنهج التدريبي. تسعى أكاديمية الصفا من خلال برنامج "المعلم القائد" إلى إخراج 100 مُعَلِّم متميز كل عام، يمكنه تعليم الصغار والكبار علوم القرآن الكريم، ومساعدتهم على حفظه، بأساليب إبداعية مبتكرة، مستندة على أبحاث علمية، للابتعاد عن النمطية والملل في تدريس القرآن الكريم. 

2. المُتَدَبِّرُ العَامِل

تظل الفجوة بين العلم والتطبيق كبيرة في الكثير من العلوم الشرعية، وبالأخص علوم القرآن الكريم. ربما كان هذا بسبب ضعف اللغة عند النشء، فيصعب عليهم فهم القرآن الكريم بالشكل الصحيح. ولذلك في برنامج "المتدبر العامل" نحرص على تفعيل دور القرآن الكريم في حياة المسلم، ليصبح مادة علم وعمل وليس مادة علمية مجردة. 

3. الحافظ الصغير

حرصنا على إخراج معلمين كفء، لا يعني إهمالنا للهدف الأسمى، وهو إخراج جيل من الحفاظ الصغار، يحفظ القرآن الكريم، ويعمل به في مختلف نواحي حياته. 

جميع المنهجيات المتبعة في برنامج "الحافظ الصغير" تركز على تحويل مادة القرآن الكريم إلى رحلة ممتعة، يستمتع بها المُعَلِّم والتلميذ معًا. تستهدف أكاديمية الصفا إلى إخراج 5000 طفل حافظ للقرآن الكريم كل عام.  

4. أُم بِأُمَّة

نؤمن في أكاديمية الصفا، أن صلاح الأمة لن يأتي إلا بصلاح الأسرة. وصلاح الأسرة يبدأ من العناية بالأم. وعلى خلاف الكثير من مدارس تعليم وتحفيظ القرآن – من إهمال الجانب النسوي في البحث العلمي – نحرص في أكاديمية الصفا على تخصيص مناهج تعليمية متطورة، حصرية للفتيات والنساء. 

نؤمن أن تجهيز الأُم التي تُخرج أفضل وأرقى رجال الأمة، لا يقل أهمية عن تجهيز الشباب، بل يزيد. لا نعني بالأُم تركيز البرامج والمواد التدريبية على الأم فقط، ولكن كل فتاة تدرس في أكاديمية الصفا – حتى ولو كانت بعد طفلة – هي أُم مستقبلية نحرص على تجهيزها من اليوم الأول، حتى تضطلع بدورها الرئيسي في الحياة، وهو إخراج رجال المستقبل الذين يحملون شرف نهضة أُمة الإسلام. 

برنامج "أُم بِأُمَّة" تم إعداده بشكل خاص، يعني بتوعية الأم – حتى وإن لم تتزوج بعد، حتى وإن كانت بعد فتاة صغيرة – بدورها التربوي، والمسئولية الملقاة على عاتقها، وكيفية التعامل مع أبنائها، وتنشئتهم بشكل سليم، وفق علوم القرآن الكريم، والمنهج الإسلامي الوسطي الصحيح. 

5. تطوير جيل

يهدف برنامج "تطوير جيل" إلى توسيع مفهوم التعليم الديني لأكاديمية الصفا، وأنه لا يقتصر على الجانب العلمي فقط، وإنما يمتد للأنشطة الذهنية والبدنية، فتعني أكاديمية الصفا بالناحية التربوية والرياضية والترفيهية في حياة فريق التعليم صغارًا وكبارًا، شبابًا وفتيات. 

يضم برنامج "تطوير جيل" مجموعة من الأنشطة الثقافية والرياضية بهدف تطوير المهارات السلوكية، البدنية، والعقلية لعائلة الأكاديمية. ليس هذا فحسب، ولكن يتم تحديث برنامج "تطوير جيل" باستمرار، بالكثير من الإضافات الثرية المثمرة، من أحدث المناهج التربوية والتدريبية الممتعة، المعتمدة على مستوى العالم. 

 



© Assafa Academy Malaysia Reg:P-1280060 | اكاديمية الصفا لعلوم القران